Tarek El Mahaba September - Page 15

‫تبشريهم‬ ‫يف‬ ‫يزاال‬ ‫ومل‬ ‫أعجوبة‪،‬‬ ‫وال‬ ‫أية‬ ‫منهام‬ ‫يقبلوا‬ ‫دين‬ ‫يف‬ ‫ودخلوا‬ ‫وأطاعوا‬ ‫اإلميان‪،‬‬ ‫قبلوا‬ ‫حتى‬ ‫وتعليمهم‬ ‫وانرصفا‬ ‫كنائس‪،‬‬ ‫لهم‬ ‫وبنيا‬ ‫كهنة‪،‬‬ ‫لهم‬ ‫فأقاما‬ ‫املسيح‪،‬‬ ‫فيلبس‬ ‫صلب‬ ‫عندما‬ ‫حارضا‬ ‫كان‬ ‫وقد‬ ‫عندهم‪،‬‬ ‫من‬ ‫عند‬ ‫الزلزلة‬ ‫حصلت‬ ‫وملا‬ ‫ايرابوليس‬ ‫بلدة‬ ‫يف‬ ‫الرسول‬ ‫ذهب‬ ‫ثم‬ ‫الوثنيني‬ ‫أيدي‬ ‫من‬ ‫برثولوماوس‬ ‫نجا‬ ‫صلبه‬ ‫يحمل‬ ‫وكان‬ ‫اليمن‬ ‫بالد‬ ‫إىل‬ ‫ثم‬ ‫الرشقية‬ ‫الهند‬ ‫بالد‬ ‫إىل‬ ‫ووتركها‬ ‫العربية‪،‬‬ ‫باللغة‬ ‫متي‬ ‫إنجيل‬ ‫من‬ ‫نسخة‬ ‫معه‬ ‫املدرسة‬ ‫عميد‬ ‫بنتينوس‬ ‫العالمة‬ ‫وجدها‬ ‫وقد‬ ‫لهم‪،‬‬ ‫سنة‬ ‫هناك‬ ‫إيل‬ ‫ذهب‬ ‫عندما‬ ‫باإلسكندرية‪،‬‬ ‫الالهوتية‬ ‫توت)‪.‬‬ ‫أول‬ ‫سنكسار‬ ‫(أنظر‬ ‫م‪.‬‬ ‫‪179‬‬ ‫مناديا‬ ‫أرمينيا‬ ‫التي‬ ‫البالد‬ ‫إىل‬ ‫برثلوماوس‬ ‫رجع‬ ‫ثم‬ ‫وعلمهم‬ ‫املسيح‪،‬‬ ‫بالسيد‬ ‫واإلميان‬ ‫الله‬ ‫ملعرفة‬ ‫فيهم‬ ‫يأمرهم‬ ‫وكان‬ ‫باملسيحية‪،‬‬ ‫تليق‬ ‫أعامال‬ ‫يعملوا‬ ‫أن‬ ‫وأمنت‬ ‫األوثان‪،‬‬ ‫كهنة‬ ‫عليه‬ ‫فثار‬ ‫والعفاف‪،‬‬ ‫بالطهارة‬ ‫امللك‬ ‫عليه‬ ‫فحنق‬ ‫أغريباس‪،‬‬ ‫امللك‬ ‫زوجة‬ ‫بسببه‬ ‫فسوف‬ ‫هنا‬ ‫هذا‬ ‫بقى‬ ‫ان‬ ‫وقالوا‬ ‫األوثان‬ ‫وكهنة‬ ‫جسده‬ ‫بسلخ‬ ‫وأمروا‬ ‫باملسيح‪،‬‬ ‫لإلميان‬ ‫كلنا‬ ‫يردنا‬ ‫يف‬ ‫ويطرحوه‬ ‫رمال‬ ‫وميلؤه‬ ‫شعر‬ ‫كيس‬ ‫يف‬ ‫وبوضعه‬ ‫ونال‬ ‫وسعيه‬ ‫جهاده‬ ‫فكمل‬ ‫ذلك‪،‬‬ ‫به‬ ‫ففعلوا‬ ‫البحر‪،‬‬ ‫فنقلوه‬ ‫جسده‬ ‫عىل‬ ‫املؤمنون‬ ‫وعرث‬ ‫الشهادة‬ ‫إكليل‬ ‫سنة‬ ‫حتى‬ ‫هناك‬ ‫ظل‬ ‫حيث‬ ‫«ليبارى»‬ ‫جزيرة‬ ‫إىل‬ ‫شيدت‬ ‫حيث‬ ‫روما‬ ‫إىل‬ ‫الرفات‬ ‫نقل‬ ‫وبعدها‬ ‫م‪،‬‬ ‫‪839‬‬ ‫شفيعا‬ ‫ويعترب‬ ‫«التيرب»‬ ‫جزيرة‬ ‫يف‬ ‫اسمه‬ ‫عيل‬ ‫كنيسة‬ ‫ومنها‬ ‫معجزات‬ ‫منه‬ ‫ظهرت‬ ‫استشهاده‬ ‫ألرمينيا‪،‬بعد‬ ‫سنة‬ ‫عرش‬ ‫اثنتى‬ ‫منذ‬ ‫صعب‬ ‫مرض‬ ‫بها‬ ‫امرأة‬ ‫ان‬ ‫فعوفيت‬ ‫القديس‬ ‫قرب‬ ‫تراب‬ ‫من‬ ‫بإميان‬ ‫أخذت‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫كثريين‬ ‫أمن‬ ‫ان‬ ‫ذلك‬ ‫بسبب‬ ‫وكان‬ ‫وأمنت‪،‬‬ ‫الذهب‬ ‫من‬ ‫بكثري‬ ‫تربع‬ ‫الذي‬ ‫امللك‬ ‫وكذلك‬ ‫املدينة‪،‬‬ ‫عيدا‬ ‫وعمل‬ ‫القديس‬ ‫اسم‬ ‫عىل‬ ‫كنيسة‬ ‫فبنى‬ ‫والفضة‬ ‫القبطية‬ ‫الكنيسة‬ ‫له‬ ‫تعيد‬ ‫كام‬ ‫توت‪،‬‬ ‫أول‬ ‫يف‬ ‫للقديس‬ ‫املقدسة‬ ‫وبركاته‬ ‫صالته‬ ‫عام‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫توت‬ ‫أول‬ ‫يف‬