Tarek El Mahaba New Year Magazine - Page 17

‫جلستك‬ ‫ويف‬ ‫‪.)12‬‬ ‫(رو‪:12‬‬ ‫الرجاء»‬ ‫يف‬ ‫«فرحني‬ ‫تذكر‬ ‫إمنا‬ ‫التوبة‪،‬‬ ‫عيل‬ ‫فقط‬ ‫تركز‬ ‫ال‬ ‫نفسك‪،‬‬ ‫مع‬ ‫فقد‬ ‫والكامل‪،‬‬ ‫القداسة‬ ‫منا‬ ‫مطلوب‬ ‫أنه‬ ‫ا‬ ‫أيضً‬ ‫‪:‬‬ ‫قائل‬ ‫الكتاب‬ ‫أوصانا‬ ‫كاملني‪..‬‬ ‫كونوا‬ ‫قديسني‪..‬‬ ‫كونوا‬ ‫أيًا‬ ‫أنتم‬ ‫كونوا‬ ‫دعاكم‬ ‫الذي‬ ‫القدوس‬ ‫«نظري‬ ‫أنا‬ ‫ألين‬ ‫قديسني‬ ‫كونوا‬ ‫مكتوب‪:‬‬ ‫ألنه‬ ‫قديسني‪..‬‬ ‫أيضا‬ ‫الرب‬ ‫وقال‬ ‫‪.)16‬‬ ‫‪،15‬‬ ‫‪:1‬‬ ‫(‪1‬بط‬ ‫قدوس»‬ ‫يف‬ ‫الذي‬ ‫أباكم‬ ‫أن‬ ‫كام‬ ‫كاملني‪،‬‬ ‫أنتم‬ ‫«فكونوا‬ ‫التوبة‬ ‫إن‬ ‫‪.)48‬‬ ‫‪:5‬‬ ‫(مت‬ ‫كامل»‬ ‫هو‬ ‫السموات‬ ‫وهناك‬ ‫الله‪.‬‬ ‫إيل‬ ‫األويل‬ ‫الخطوة‬ ‫مجرد‬ ‫هي‬ ‫حياة‬ ‫إيل‬ ‫لنصل‬ ‫بعدها‪،‬‬ ‫كثرية‬ ‫أخري‬ ‫خطوات‬ ‫وإال‬ ‫وحدها‪،‬‬ ‫التوبة‬ ‫عيل‬ ‫نركز‬ ‫أال‬ ‫فيجب‬ ‫الكامل‪.‬‬ ‫دون‬ ‫السلبيات‪،‬‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫يف‬ ‫كله‬ ‫جهادنا‬ ‫كان‬ ‫اإليجابيات‪..‬‬ ‫إيل‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ً‬ ‫علم‬ ‫ننتقل‬ ‫أن‬ ‫وعمل‬ ‫االبتداء‬ ‫نقطة‬ ‫هو‬ ‫الخطية‬ ‫ترك‬ ‫إن‬ ‫املبتدئني‪..‬‬ ‫نتجاوزها‬ ‫وإمنا‬ ‫النقطة‪،‬‬ ‫هذه‬ ‫عند‬ ‫إذن‬ ‫نقف‬ ‫فال‬ ‫بعد‬ ‫نصل‬ ‫مل‬ ‫كنا‬ ‫إن‬ ‫أما‬ ‫القداسة‪.‬‬ ‫نحو‬ ‫سائرين‬ ‫أعضاء‬ ‫لسنا‬ ‫إذن‬ ‫فنحن‬ ‫هذا‪،‬‬ ‫املبتدئني‬ ‫عمل‬ ‫إيل‬ ‫ما‬ ‫كنا‬ ‫إن‬ ‫نكون‪..‬‬ ‫أن‬ ‫لنا‬ ‫أراد‬ ‫كام‬ ‫الرب‬ ‫جسد‬ ‫يف‬ ‫أخري‪،‬‬ ‫مرة‬ ‫نقع‬ ‫نقوم‪،‬‬ ‫أن‬ ‫وبعد‬ ‫ونقوم‪،‬‬ ‫نقع‬ ‫نزال‬ ‫ال‬ ‫أخويت‬ ‫يا‬ ‫ال‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫التوبة‬ ‫إيل‬ ‫نصل‬ ‫مل‬ ‫فنحن‬ ‫هكذا‪..‬‬ ‫األمور‬ ‫تسري‬ ‫أن‬ ‫يجوز‬ ‫التوبة‪..‬‬ ‫مرحلة‬ ‫يف‬ ‫حياتنا‬ ‫نقيض‬ ‫أن‬ ‫يجوز‬ ‫ال‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ً‬ ‫رصا‬ ‫كله‪،‬‬ ‫عمرنا‬ ‫نقيض‬ ‫أن‬ ‫صالحنا‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫إمنا‬ ‫التوبة‪.‬‬ ‫إيل‬ ‫للوصول‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ً‬ ‫وجها‬ ‫الخطية‪،‬‬ ‫ضد‬ ‫الله‪،‬‬ ‫إيل‬ ‫لنصل‬ ‫الطريق‬ ‫يف‬ ‫نرسع‬ ‫أن‬ ‫علينا‬ ‫يف‬ ‫وننمو‬ ‫والقديسني‪..‬‬ ‫املالئكة‬ ‫بعرشة‬ ‫ونتمتع‬ ‫الكامل‪.‬‬ ‫طريق‬ ‫ويف‬ ‫القداسة‬ ‫درجات‬ ‫الرب‬ ‫يعطيكم‬ ‫عليكم‪..‬‬ ‫مباركًا‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫وليكن‬