Tarek El Mahaba New Year Magazine - Page 15

‫ويكرز‬ ‫حرية؛‬ ‫املنسحقني‬ ‫ومينح‬ ‫للعميان‬ ‫يف‬ ‫املكتوب‬ ‫يتم‬ ‫اليوم‬ ‫وها‬ ‫املقبولة‪،‬‬ ‫بسنته‬ ‫ال‬ ‫حينام‬ ‫املحتاجني؛‬ ‫خدمة‬ ‫عرب‬ ‫مسامعنا‬ ‫لخدمة‬ ‫ساعني‬ ‫بل‬ ‫متفرجني؛‬ ‫بطّالني‬ ‫نقف‬ ‫عميل‬ ‫بتطبيق‬ ‫املكتشف‬ ‫امللكوت‬ ‫بشارة‬ ‫املزيفة‪،‬‬ ‫الكاذبة‬ ‫العامل‬ ‫قيم‬ ‫عن‬ ‫واستغناء‬ ‫يدخله‬ ‫‪:‬‬ ‫امللكوت‬ ‫أعامل‬ ‫يعمل‬ ‫فالذﻱ‬ ‫بالحرصية‬ ‫ال‬ ‫امللك؛‬ ‫ويتبع‬ ‫شفى‬ ‫ويُ‬ ‫ويدركه‬ ‫الذﻱ‬ ‫اآلخرين؛‬ ‫نحو‬ ‫بإنفتاحه‬ ‫بل‬ ‫الدفاعية‬ ‫أو‬ ‫املرشدين‬ ‫أوالده‬ ‫نحو‬ ‫الله‬ ‫إنفتاح‬ ‫يعكس‬ ‫يف‬ ‫واملامرسة‬ ‫التطبيق‬ ‫واملبغضني‪.‬‬ ‫واملنبوذين‬ ‫املساهمة‬ ‫يف‬ ‫طريقتنا‬ ‫هام‬ ‫املحتاجني‬ ‫خدمة‬ ‫يسوع‬ ‫إعالن‬ ‫وهي‬ ‫الله‪،‬‬ ‫ملكوت‬ ‫بناء‬ ‫يف‬ ‫يف‬ ‫عنها‬ ‫املعرب‬ ‫التوقعات‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫الله‬ ‫مللكوت‬ ‫يحرر‬ ‫الذﻱ‬ ‫‪)٥٣‬؛‬ ‫(أش‬ ‫املتأمل‬ ‫العبد‬ ‫شخصية‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫والذين‬ ‫واملسحوقني؛‬ ‫املظلومني‬ ‫ملكوت‬ ‫فيعلن‬ ‫الروحيني‪،‬‬ ‫والصمم‬ ‫العمى‬ ‫وتحقيق‬ ‫إلهنا‬ ‫ملكوت‬ ‫الجنود…‬ ‫رب‬ ‫الرحمة‬ ‫بصناعة‬ ‫العظمى‬ ‫والبوصلة‬ ‫املأمورية‬