Tarek El Mahaba May Issue - Page 20

معجزة كل سنة و معجزة كل يوم ‏..‏
فى ذكري معجزة نور القبرالمقدس السنوية اتذكر معجزات تحدث معنا كل يوم ‏..‏ معجزة الاسرار المقدسة فى كل قداس عندما يحل الروح القدس فى سر الافخارستيا لنتناول جسد الرب و دمه و نتحد بالمسيح الحي ‏..‏ معجزة الولادة الثانية عندما يدخل الطفل جرن المعمودية ليولد منها ابنا للمسيح ‏...‏ معجزة التوبة : عندما يعترف الانسان و يتوب امام الله و فى حضرة الكنيسة ممثلا فى الاب الكاهن ، فيغفر له الله ماضيه و يغير طبيعته و يجمله بالفضائل ، و يحول قلبه الشرير من الظلمة الي الطهارة و الامانة و الحب و التواضع ‏..‏ معجزة الحب و التسامح : عندما يسامح المسيحي صاحب القلب الطيب من اساؤا اليه و يغفر لهم ما فعلوه عوضا عن الانتقام ‏..‏ معجزة الثبات علي الايمان و النصرة علي الموت : عندما يتوافد الاقباط بأكثر تمسكا بالايمان بعد كل حادثة استشهاد ، مع قلب مصلي و مؤمن و غافر ، و يقدم مزيد من الحب و التسامح للقتلة و مزيدا من الانتماء و الخدمة و الحب للوطن و للكنيسة ‏..‏ معجزة بقاء المسيحية عبر العصور رغم الالاف من الشهداء و الظلم و الاضطهاد ، مع احتفاظ قلوب اولادها بالقلب الابيض النقي الشفاف المتسامح ، و تمسكهم بالايمان المستقيم ، و تثبيت نظرهم للسماء ، حيث وطننا الاصلي ‏..‏
دماء علي سعف السلام ‏..‏
خالص تهنئتي لاخوتي الذين سافروا للسماء و معهم سعف الانتصار و السلام ، الذين بدأوا العيد علي الارض ليكملوا العيد في السماء ‏..‏ دموعي مع الآباء و الأمهات الذين فقدوا قلوبهم الصغيرة ، و مع الأبناء الذين تيتموا و الازواج و الزوجات الذين ترملوا ‏..‏ ابكوا يا أحبائي و سابكي معكم حتي تفرغ مقلتي من الدموع ، و لكن ارفعوا عيونكم لتروهم معي ، يتقدموا صفوف القديسين و النساك و المتوحدين ، في يوم واحد توجهم الله باكليل الاستشهاد ، ليسبقوا كل القديسين في مكانتهم أمام العرش ‏..‏
خضبتم السعف بالدماء يا أعداء الحياة ، و لكننا سنظل نرفع أغصان الزيتون الباسمة بين دموعنا الساخنة ‏..‏ ارسمي بين دموعك نظرة رجاء يا أمي ، ابنك حي ، و اطمئني عليه فقد وصل بسلام الي كورة الأحياء ‏..‏ فوق طاقتي يارب أن أكتب ، و دموعي لم تجف ، وضعت يدي علي فمي و صمت لأنك أنت فعلت ‏..‏ و عقبالنا جميعاً‏ مجد السماء ‏..‏
جرب ان تحب من قلبك ، الحب هو الله ، موجود قبل الأديان و الوصايا و التعاليم المكتوبة ‏..‏ جرب عفة اللسان و جمال التعبيرات ، جرب أن تصمت عن إهانة الناس او تجريحهم أو تشويه صورتهم ، و تسرع بالدفاع عنهم و التماس الأعذار لضعفاتهم ‏..‏ جرب الكلام الحلو عن كل الناس حتي لمن أساء إليك ؛ جرب أن تنشر الصفات الحلوة فيهم و تمتنع أن تشارك اي حديث جارح عن سيرة اي شخص ‏..‏ جرب أن تحترم كل إنسان في إيمانه و عقيدته و خصوصياته و مشاعره ‏..‏ جرب أن تضع نفسك مكان الناس لتشعر بآلامهم و احتياجاتهم ‏..‏ جرب أن تكون سباقاً‏ في الخير و مبادراً‏ في العطاء و مدافعاً‏ عن الضعفاء و المظلومين ‏..‏ جرب أن تقدم الحب و التفاني للناس بالعمل قبل الكلام ، و بالقدوة قبل الوعظ ، و بالقلب المتواضع الطيب الكريم المعطاء المخلص ‏..‏ عرفت من المتشدقين بالدين من تخلو قلوبهم من الرحمة و الحب و الانسانية ، مع ان التدين الحقيقي هو قمة الرحمة و الحب و الإنسانية ‏..‏ جرب أن تكون إنساناً‏ ‏....‏
‎20‎
‫‪..‬‬ ‫التواضع‬ ‫و‬ ‫الحب‬ ‫و‬ ‫االمانة‬ ‫و‬ ‫الطهارة‬ ‫ايل‬ ‫الظلمة‬ ‫من‬ ‫الرشير‬ ‫قلبه‬ ‫يحول‬ ‫‪..‬‬ ‫االنتقام‬ ‫عن‬ ‫عوضا‬ ‫فعلوه‬ ‫ما‬ ‫لهم‬ ‫يغفر‬ ‫و‬ ‫اليه‬ ‫اساؤا‬ ‫من‬ ‫الطيب‬ ‫القلب‬ ‫صاحب‬ ‫املسيحي‬ ‫يسامح‬ ‫عندما‬ ‫‪:‬‬ ‫التسامح‬ ‫و‬ ‫الحب‬ ‫معجزة‬ ‫يقدم‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫غافر‬ ‫و‬ ‫مؤمن‬ ‫و‬ ‫مصيل‬ ‫قلب‬ ‫مع‬ ‫‪،‬‬ ‫استشهاد‬ ‫حادثة‬ ‫كل‬ ‫بعد‬ ‫باالميان‬ ‫متسكا‬ ‫بأكرث‬ ‫االقباط‬ ‫يتوافد‬ ‫عندما‬ ‫‪:‬‬ ‫املوت‬ ‫عيل‬ ‫النرصة‬ ‫و‬ ‫االميان‬ ‫عيل‬ ‫الثبات‬ ‫معجزة‬ ‫‪..‬‬ ‫للكنيسة‬ ‫و‬ ‫للوطن‬ ‫الحب‬ ‫و‬ ‫الخدمة‬ ‫و‬ ‫االنتامء‬ ‫من‬ ‫مزيدا‬ ‫و‬ ‫للقتلة‬ ‫التسامح‬ ‫و‬ ‫الحب‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫املتسامح‬ ‫الشفاف‬ ‫النقي‬ ‫االبيض‬ ‫بالقلب‬ ‫اوالدها‬ ‫قلوب‬ ‫احتفاظ‬ ‫مع‬ ‫‪،‬‬ ‫االضطهاد‬ ‫و‬ ‫الظلم‬ ‫و‬ ‫الشهداء‬ ‫من‬ ‫االالف‬ ‫رغم‬ ‫العصور‬ ‫عرب‬ ‫املسيحية‬ ‫بقاء‬ ‫معجزة‬ ‫‪..‬‬ ‫االصيل‬ ‫وطننا‬ ‫حيث‬ ‫‪،‬‬ ‫للسامء‬ ‫نظرهم‬ ‫تثبيت‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫املستقيم‬ ‫باالميان‬ ‫متسكهم‬ ‫‪..‬‬ ‫السالم‬ ‫سعف‬ ‫عيل‬ ‫دماء‬ ‫‪..‬‬ ‫السامء‬ ‫يف‬ ‫العيد‬ ‫ليكملوا‬ ‫االرض‬ ‫عيل‬ ‫العيد‬ ‫بدأوا‬ ‫الذين‬ ‫‪،‬‬ ‫السالم‬ ‫و‬ ‫االنتصار‬ ‫سعف‬ ‫معهم‬ ‫و‬ ‫للسامء‬ ‫سافروا‬ ‫الذين‬ ‫الخويت‬ ‫تهنئتي‬ ‫خالص‬ ‫‪..‬‬ ‫ترملوا‬ ‫الذين‬ ‫الزوجات‬ ‫و‬ ‫االزواج‬ ‫و‬ ‫تيتموا‬ ‫الذين‬ ‫األبناء‬ ‫مع‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫الصغرية‬ ‫قلوبهم‬ ‫فقدوا‬ ‫الذين‬ ‫األمهات‬ ‫و‬ ‫اآلباء‬ ‫مع‬ ‫دموعي‬ ‫يوم‬ ‫يف‬ ‫‪،‬‬ ‫املتوحدين‬ ‫و‬ ‫النساك‬ ‫و‬ ‫القديسني‬ ‫صفوف‬ ‫يتقدموا‬ ‫‪،‬‬ ‫معي‬ ‫لرتوهم‬ ‫عيونكم‬ ‫ارفعوا‬ ‫لكن‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫الدموع‬ ‫من‬ ‫مقلتي‬ ‫تفرغ‬ ‫حتي‬ ‫معكم‬ ‫سابيك‬ ‫و‬ ‫أحبايئ‬ ‫يا‬ ‫ابكوا‬ ‫‪..‬‬ ‫العرش‬ ‫أمام‬ ‫مكانتهم‬ ‫يف‬ ‫القديسني‬ ‫كل‬ ‫ليسبقوا‬ ‫‪،‬‬ ‫االستشهاد‬ ‫باكليل‬ ‫الله‬ ‫توجهم‬ ‫واحد‬ ‫‪..‬‬ ‫الساخنة‬ ‫دموعنا‬ ‫بني‬ ‫الباسمة‬ ‫الزيتون‬ ‫أغصان‬ ‫نرفع‬ ‫سنظل‬ ‫لكننا‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫الحياة‬ ‫أعداء‬ ‫يا‬ ‫بالدماء‬ bfbbfbbbbf+bbfbf+bbff#bbbf+fbbbfff#bfff bbff+fbbfbff+f#b3bf+bbffb3bff+f+bbbbbfbbbbff#bfbff+bbbff++fbfbbfbbfffbfbf#fff+bf+ff+bf+f#bbbb3bbfffbff#bf+f#bfbbb3bff+bbbbbf bf+ff#f +bfbbfbfbbbff+bbf/bf bbffbf#+bfffbf#bbbfbbbff+ff#bff#bbf+bf#bbfbf+bff bfff#bf#bb3bfffff#bfbbb3f fbfffbbbbfbbb+fbbfbbffbbfbbbbNJbfbbfbϊf#bfffbbfbfbbbbbbf#b3bf#bbffbbf#f+fbf#bbbf+bffbf#bffbbϊbfbfbbfbbfbbfbbbb3bfbbbbf+bbbbfff#bffbbfbfbbbb+bbb׊bf+bbf+bbfbbbbbbf+bbf+bbbbfbffbbfbf#ff+ffbfbff#bbfbfbbbfbbӊbfbbbbobff+fbbbbfffbbf+bffbbϊffbfbfbff#bffbffbbb+bbbf+bbbbfff#bbbfffffbbbbNJbffbbϊffbfffbfbbbbfbbbfbbbbff#bbf#bf+bbff#bf f+bbff#bff+bfff+fbfbbfffbbbbfbfbbb+bffbff#fff+f#bfbbfbbbffbbfbbf/f#bfbbbbf+ffbbbbbf/f#bfbbf+f+fbbbf bf/bff#fbfbbb+bffbfb׊bffbbbbbffbf+fbfbf+bbffbf#bbbbbff fbf#b3bff#bbf bfbbff bf#bf#b3bffbfff bfbbfbfffffbbϊbfbfbf+ff#bfbbbf bfbfbbb+bbffbbff+bf#bfbbf#bfbbfbf fbff#bfbf f+f f+bfbbf+fbffbb3bbffbbff+bf#bfbbf#bfbbfbfff ff#bffbbff#ffbbfbf+fbffbbbf ff+ffbbfb+bfbbfbf/bff#fbfbbb