Tarek El Mahaba August Magazine - Page 7

‫العذراء‬ ‫السيدة‬ ‫يف‬ ‫وجاء‬ ‫للشعب‪..‬‬ ‫مذهالً‬ ‫منظرة‬ ‫فكان‬ ‫األرض‬ ‫أن‬ ‫عادوا‬ ‫عندما‬ ‫الرجال‬ ‫تقرير‬ ‫مثرها‪..‬‬ ‫وهذا‬ ‫وعسالً‪,‬‬ ‫لبناً‬ ‫تفيض‬ ‫بالحق‬ ‫‪.)14‬‬ ‫‪,13‬‬ ‫العدد‬ ‫(سفر‬ ‫الناس‬ ‫رآه‬ ‫ما‬ ‫باكورة‬ ‫كان‬ ‫العنقود‬ ‫هذا‬ ‫هنا‬ ‫كانوا‬ ‫التي‬ ‫املوعد‬ ‫أرض‬ ‫من‬ ‫بأنفسهم‬ ‫اتجاهها‪..‬‬ ‫يف‬ ‫ويسريون‬ ‫عنها‪,‬‬ ‫يسمعون‬ ‫أنهم‬ ‫يطمئنوا‬ ‫ليك‬ ‫يروه‬ ‫أن‬ ‫الله‬ ‫وقصد‬ ‫الراحة‪,‬‬ ‫موضع‬ ‫إيل‬ ‫الدخول‬ ‫من‬ ‫اقرتبوا‬ ‫مسريتهم‬ ‫يكملوا‬ ‫أن‬ ‫باألكرث‬ ‫ويتشوقوا‬ ‫النهاية‪..‬‬ ‫حتي‬ ‫مسرية‬ ‫أن‬ ‫معروف‬ ‫نحن‪..‬‬ ‫لنا‬ ‫بالنسبة‬ ‫هي‬ ‫املوعد‬ ‫أرض‬ ‫نحو‬ ‫إرسائيل‬ ‫شعب‬ ‫الروحية‬ ‫ملسريتنا‬ ‫مصغرة‬ ‫مادية‬ ‫صورة‬ ‫فكام‬ ‫الساموية‪..‬‬ ‫أورشاليم‬ ‫نحو‬ ‫اآلن‬ ‫أرض‬ ‫مثر‬ ‫الناس‬ ‫يرى‬ ‫بأن‬ ‫الله‬ ‫سمح‬ ‫أيضاً‬ ‫دبر‬ ‫‪,‬‬ ‫إليها‬ ‫دخولهم‬ ‫قبل‬ ‫املوعد‬ ‫والحياة‬ ‫امللكوت‬ ‫مبذاقة‬ ‫نتمتع‬ ‫أن‬ ‫لنا‬ ‫األرض‪..‬‬ ‫عيل‬ ‫الزلنا‬ ‫ونحن‬ ‫الساموية‬ ‫مريم‬ ‫القديسة‬ ‫كانت‬ ‫التجسد‬ ‫ففي‬ ‫الرب‬ ‫لنا‬ ‫قدمت‬ ‫التي‬ ‫الكرمة‬ ‫هي‬ ‫أعطانا‬ ‫الذي‬ ‫الحياة‬ ‫عنقود‬ ‫يسوع‬ ‫املسفوك‬ ‫بدمه‬ ‫الجديدة‬ ‫الحياة‬ ‫عربون‬ ‫من‬ ‫بإستمرار‬ ‫نرتوي‬ ‫وعندما‬ ‫ألجلنا‪,‬‬ ‫اإلفخارستيا‬ ‫رس‬ ‫يف‬ ‫العنقود‬ ‫هذا‬ ‫عصري‬ ‫امللكوت‬ ‫مبذاقة‬ ‫بالحقيقة‬ ‫نتمتع‬ ‫فإننا‬ ‫نتشوق‬ ‫ليك‬ ‫الجسد‪,‬‬ ‫يف‬ ‫الزلنا‬ ‫ونحن‬ ‫مسريتنا‬ ‫وفرح‬ ‫بحب‬ ‫نكمل‬ ‫أن‬ ‫باألكرث‬