April21 - Page 15

الذي يصوم عن الغذاء ولا يصوم قلبه عن الحنق والحقد ولسانه ينطق بالاباطيل فصومه باطل لان صوم اللسان أخير من صوم الفم وصوم القلب أخير من الاثنين
الصوم لابد أن يرتبط بالتوبة لان المهم هو القلب النقي وليس الجسد الجائع
الصوم والصلاة هنا اللذان عمل بهما الانبياء وتنباوا من اجل مجيء المسيح قبل مجيئه بأجيال كثيرة
رافقوني في رحلة الصوم كي تعيشوا القيامة
أي برهان يدلنا على محبة الصوم لجنسنا ؟ كيف أنه يُحارِب عنَّا أعداءنا وينقذنا من أسرهم ، ويوصلنا إلى حريتنا الأصلية . أتشاء أن تعلم قدر زينة الصوم للناس وحِفظه وثباته لهم ؟ تأمَّل المتوحدين والنُّساك ، كيف أنهم يفرّون من الاضطرابات العالمية ويبادرون نحو قمم الجبال ، وَيُشَ‏ يِّدُ‏ ون لهم هناك كهوفًا في هدوء الصحارى كأنهم في الميناء الأمين ، ويجعلون الصوم مُقتناهم ومسكنهم وشريكًا لهم في جميع حياتهم ! وأما هو فيجعلون ملائكة عِوَض بشر ، وكذلك كل مَنْ‏ وجده مُحِبًّا له في المدن والقرى يُصْ‏ عِدَ‏ هُ‏ إلى حدود علوّ‏ الفلسفة . موسى وإيليا اللذان كانا مقدامي أنبياء العهد القديم ، والمشرفان بضياء الدالة البهية ، اللذان اقتربا إلى الله وخاطباه ، بَادَرَا أولاً‏ بالصوم وصعدا على ساعديه نحو الباري
« لقد أكرم الله الصوم ، وأعطى لمن أكرمه النجاة من الموت ، لأن الله منح الصوم قوة يظهرها عند فعله ، وأعطاه سلطة أنه بعد إبرام الحكم والقضاء بالموت ، يجتذب فاعلية من وسط طريق الانتقام إلى الحياة والنجاة . وهذا الأمر لم يفعله الصوم مع أثنين أو ثلاثة أو عشرة أو عشرين بل مع أهل مدينة بجملتها مثل نينوى ، التي أمست ذليلة تحت قبول الرجز والسخط الذي أمر به العلى بغتة . وبعد ذلك نجت كأنها بقوة قادرة وافتها من العلاء ، واختلستها من يد الشرطة ، وزجتها في ميناء الحياة والنجاة »
‎15‎